أخبار

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلي : نحن على برميل متفجرات بغزة والقطاع على وشك الانفجار

قال رئيس دائرة الابحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية , العميد دروم شالوم , ان اسرائيل تقف اليوم على برميل متفجرات في قطاع غزة والأوضاع هناك على حافية الهاوية هي قريبة من الانفجار في اي لحظة رغم أن حماس واسرائيل غير معنيتين بحصول ذلك .

ووصف شالوم الوضع في غزة بأنه برميل بارود (…) قائلا ان حركة حماس تبحث عن تهدئة طويلة الأمد ولكنها تستعد في الوقت ذاته لمواجهة مستقبلية كبيرة , وفي المقابل تعمل اسرائيل لتجيهز نفسها لمثل هذه المواجهة وتبعاتها ,أخذة في الاعتبار أن تؤدي مواجهة كهذه الى انهيار حركة حماس ونشوء حالة فوضى مطلقة في قطاع غزة , تجعله مثل الصومال .

وأوضح ان إسرائيل تقترب من سقف الحرب ، محذراً من ان الصورة كئيبة أكثر وان بعض الحملات العسكرية ستكون مصحوبة بأجهزة إنذار.

وأضاف :” الأمر استغرق الكثير من الوقت حتى ادركوا ان يحيى السنوار زعيم حماس في غزة هو مختلف ولا يبحث عن ما أسماه (الإرهاب) ، حيث ان الإستراتيجية التي جلبها هي أكثر تحدياً فهو لم يقفز من نفق بل ارتدى بدلة وجلب الجماهير الحاشدة الى السياج وهنا نحن ننقل الحقائب إلى غزة”.

وبين ان المشكلة الرئيسية في غزة هي اقتصادية ومدنية وإنسانية ، وحركة حماس فهمت هذا أيضا ، وقالت سابقاً ان الإسلام هو الحل ولكنه من المستحيل إطعام الجماهير أو دفع الكهرباء بهذا ، ولذلك بدأت البحث عن طرق اخرى.

وقال ان حركة حماس تريد التوصل الى تهدئة طويلة الأمد لكن بدون اعتراف ، على الرغم من أنه من غير الواضح بالنسبة لي كيف سيوقف هذا تضخيم حماس ، وذلك نحن نوصي بدفع ترتيبات التهدئة، لكي نسمح لهم برفع الرأس فوق المجاري”.

وحول الرئيس عباس ، قال أنه يرى صعوبة في رؤية بديل يقدم مواقف معتدلة وعملية مثل الرئيس الفلسطيني أبو مازن ، لذلك يجب ان يأخذ ذلك في عين الاعتبار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق