أخبار

أنس رضوان يصدر بيان ردآ على بيان حركة حماس ” اللهم إني مظلوم فانتصر “

أصدر نجل القيادي البارز في حركة حماس , اسماعيل رضوان , انس رضوان , مساء يوم الاثنين بيان توضيحي رد آ على بيان حركة حماس .

وأوضح أنس رضوان في البيان انه تفاجئ ببيان حركة حماس فيما يتعلق بتوجهه الى الحج لهذا العام مستهجنآ الاتهامات التي وصفها أنها لم تتسم بالموضوعية ولم تحقق بها مؤسسة أسر الشهداء .

وأضاف، أن تلك القرارات لم يتبع فيها أي إجراء قانوني صحيح، مؤكدًا على أنه لم يتهرب من أي حق شرعي قد يثبت من الجهة المختصة، رافضًا سياسة التشهير.

وطالب في ختام البيان تشكيل لجنة تقصي حقائق من جهات الاختصاص الفعلية، بهدف بيان الحقيقة لأبناء شعبنا.

يشار إلى أن حركة حماس نشرت يوم الاثنين، نتائج لجنة تقصى الحقائق حول موضوع المواطن أنس إسماعيل رضوان والذي سافر للحج هذا العام ضمن المكرمة لعائلات شهداء الشعب الفلسطيني.

وأضافت الحركة في بيان لها، أن بعض الإجراءات والمعاملات الإدارية قد خالفت الأعراف والضوابط والإجراءات المعتمدة والمتفق عليها في تنفيذ منحة مكرمة الحج، والتي تدار بها هذه المكرمة في منظمة التحرير (مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى)”.

وقررت فرض غرامة على المواطن أنس رضوان بدفع مبلغ وقدره خمسة آلاف دينار أردني، قيمة تكاليف فرصة ومنحة الحج لأصحابها الأصليين الأبناء والبنات، توزع وفق الشريعة الإسلامية إحقاقاً للحق لأنه أخذ حقاً ليس له.

وفيما يلي نص البيان كاملا:

بيان توضيحي صادر عن د.أنس إسماعيل رضوان ردا على بيان حركة حماس

(لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا)

لقد تفاجأت بالبيان الصادر عن حركة حماس بخصوص حجي لهذا العام حيث إنني أعبر عن استهجاني لهذه الاتهامات، والتي لم تتسم بالموضوعية، ولم تحقق بها مؤسسة أسر الشهداء وهي صاحبة الشأن في هذا الموضوع

وهذه القرارات لم يتبع فيها أي إجراء قانوني صحيح وبالرغم من أن الإجراءات التي تمت والمعاملات كلها صحيحة وهي موجودة في مؤسسة أسر الشهداء ورغم ذلك كله فإنني لا أتهرب من أي حق شرعي قد يثبت من الجهة المختصة وأنا مستعد لكل ذلك. وأنا هنا أرفض سياسة التشهير والنيل من أعراضنا وأطالب بتشكيل لجنة تقصي حقائق من جهات الإختصاص الفعلية في هذا الشأن لبيان الحقيقة لأبناء شعبنا

اللهم إني مظلوم فانتصر (وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)

أخوكم: د.أنس إسماعيل رضوان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق