أخبار

رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي : عملية خانيونس كان يمكن أن تنتهي بشكل أخطر بكثير

قال رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي , أفيف كوفاخي , ان عملية خانيونس كان يمكن أن تنتهي بشكل أخطر بكثير لولا شجاعة الضابط ” م ” الذي قتل في العملية .

جاء تصريح كوفاخي خلال تكريم الجيش الاسرائيلي , للمقدم , م , الذي قتل أثناء عملية خاصة قام بها الجيش الاسرائيلي في خانيونس جنوب قطاع غزة .

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: إنه تم منح وسام شرف من قِبل رئيس هيئة الأركان، للمقدم القتيل “م” على جهوده في العملية الخاصة في خانيونس بتاريخ 11.11.2018

وأضاف: تمّ ذلك في بيت القتيل المقدم م. حيث حضر رئيس هيئة الأركان، الجنرال أفيف كوخافي احترامًا وتقديرًا للعائلة بالإضافة إلى قادة كبار آخرين.

وتابع المتحدث: خلال هذه الطقوس تم منح القتيل المقدم م. من جهاز العمليات الخاصة في هيئة الاستخبارات، وسام شرف من قبل رئيس الأركان، على جهوده في العملية التي عمل فيها مع طاقمه في أرض “العدو” بعزم وشجاعة للدفاع عن زملائه، وقد تلقى وسام الشرف نيابة عنه، أهله وأرملته وأولاده، وفق زعمه.

وقال كوخافي: بالإضافة إلى مهاراته العديدة، كان شخصًا متواضعًا، العملية التي قُتل فيها هي جزء من حادثة كان يمكنها أن تنتهي بشكل أخطر بكثير، وقد اتخذ القرار الذي بمساعدته نجح في صنع الظروف لعدم الوصول لأزمة استراتيجية.

وتابع: “أنا أحيّي المقدم م. على طريقة عمله، فقط من كان في مثل هذه الظروف يعرف كبر الضغوطات الملقاة عليهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق