أخبار

أولمرت : صفقة جلعاد شاليط ” استسلام اسرائيلي لشروط حماس “

أعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق , أيهود أولمرت , اليوم الخميس , أن صفقة تبادل الأسرى التي جرت بين حركة حماس واسرائيل عام 2011 ” جريمة واستسلامآ لحركة حماس “.

وذكرت قناة ( ريشت كان ) العبرية , خلال حلقة خاصة حول صفقة الجندي جلعاد شاليط ” ان أولمرت أعتبر الصفقة أنها تمت بناء على اعتبارات خاصة وليست وفق للمصالح الوطنية الاسرائيلية “.

وأضافت القناة ” انها جريمة وليس لدى أي كلمة أخرى , لقد شعرت بالضيق حين رأيتها ” مشير الى انه رفض ابرام صفقة مماثلة مع حركة حماس حين كان رئيس للوزراء , لأنها لا تناسب المصلحة الوطنية الاسرائيلية “.

وأوضح أولمرت: “كنت أريد إطلاق سراح شاليط، وكان يتم العمل عسكريًا وأمنيًا وسياسيًا من أجل ذلك، لكن كان لا بد من تغليب المصلحة الوطنية وعدم إطلاق سراح أسرى حماس”.

وأشار إلى أن غالبية من أطلق سراحهم فيما بعد تورطوا في أعمال ضد إسرائيل، وبعضهم يقود خلايا عسكرية الآن ويعمل على تطوير أسلحة وصواريخ وطائرات بدون طيار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق