أخبار

ايران : سنتعامل مع حلفاء الولايات المتحدة كأعداء وردنا سيكون الأقوى والاعنف

هدد الجيش الايراني بالرد على الولايات المتحدة بـ ” أقوى وأعنف رد حال اقدامها على عدوان ضد ايران ” متعهدآ بالتعامل مع حلفائها كأعداء حتى اذا لم يشاركوا في الحرب .

وأكد كبير متحدثي القوات المسلحة الايرانية , العميد أبو الفضل شكارجي , في حديث لوكالة فارس نشر اليوم الاحد ” سنستهدف مصالح أمريكا وحلفائها في أي نقطة وفي أي أرض وقد أثبتت الجمهورية الاسلامية قدرتها على هذا الأمر “.

وأضاف شكارجي في هذا السياق ” وحتى لو لم تشارك دولة ما في حرب محتملة لكنها تضع أرضها تحت تصرف العدو , فاننا سنعتبر تلك الأرض أرض العدو وسنتصرف معها كما نتصرف مع العدو “.

وأوضح: “لقد قيل وتم التأكيد مرارا أننا لم ولن نكون من يبدأ أي حرب، ولكن لو ارتكب العدو أي خطأ استراتيجي، فإننا سنرد على ذلك العدوان بأعنف وأقوى رد يجعل العدو نادما على فعلته وفي نطاق جغرافي لا يتصوره أعداء الجمهورية الإسلامية الايرانية، وسيلمسون حينها مسألة الرد بعشرة أضعاف على العدوان من أعماق وجودهم وفي الميدان”.

ويمر التوتر بين إيران والولايات المتحدة بتصاعد مستمر بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، لتفرض بلاده بعد ذلك عقوبات اقتصادية موجعة على الجمهورية الإسلامية، متهمة إياها بالسعي للحصول على سلاح نووي ودعم الإرهاب في المنطقة، فيما وصفت السلطات الإيرانية هذه الاتهامات بالباطلة، معتبرة أنها تمثل انتهاكا للقانون الدولي، وردت عليها بخفض التزاماتها في إطار الصفقة، وسط تشديد التهديدات العسكرية تجاه بعضهما البعض.

وزاد التصعيد في الأيام الأخيرة بعد أن تعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر، لهجوم استهدف منشأتين حيويتين لشركة “أرامكو” النفطية، أسفر في حينه عن وقف المملكة أكثر من 50% من إنتاجها النفطي، واتهمت واشنطن والرياض السلطات الإيرانية بالوقوف وراء هذه العملية، الأمر الذي تنفيه طهران بشدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق