أخبار

الجهاد الاسلامي : نحمل اسرائيل مسؤولية أي أذى يلحق بالقائد بهاء ابو العطا .. ونتعامل بكل جديه مع هذا التهديد

حملت حركة الجهاد الاسلامي , الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية أي أذى يحلق بالقيادي في الحركة , بهاء أبو العطا , معتبرة أن اي تهديد بحقه عدوان على الشعب الفلسطيني .

وأكدت حركة الجهاد ,أنها تتعامل بكل جدية مع هذا التهديد , وهو تهديد يأتي في سياق الحرب المفتوحة على الشعب الفلسطيني .

وكان الاعلام العبري , قد كشف , عن تحذير أطلقه ضباط عسكريون رفيعو المستوى من أعداء كثر على جبهات عدة كان ضمنهم الفلسطيني القائد في الجهاد الاسلامي , بهاء أبو العطا .

وأضافت الحركة “الاحتلال كيان دموي، يقوم على القتل وممارسة الاٍرهاب، الأخ القائد بهاء أبو العطا مناضل ومقاوم من أجل الحرية، وليس إرهابياً ولا قاطع طريق ولا يمارس عدواناً، وإنما يقوم بدوره الوطني، وفق ما أقرته كل شرائع السماء وقوانين الأرض، التي أعطت المظلومين كل الحق في الدفاع عن أنفسهم وحماية أرضهم، والتصدي للإرهاب والعدوان والاحتلال”.

ووفق صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية ، فإن ضباط عسكريون رفيعو المستوى يعتبرون “أبو عطا” خطراً محدقاً على أمن إسرائيل”.

وتقول الصحيفة في أبو العطا: “أحد كبار الإرهابيين في الجيب الساحلي المحاصر، وبينما مثلت حركة حماس الحزب الحاكم في قطاع غزة، فقدت الحركة في السنوات الأخيرة، سيطرتها على الشارع، ليأتي أبو عطا، الرجل الرئيسي لطهران في غزة، ويملأ هذا الفراغ”.

وزعمت الصحيفة: “شارك أبو العطا في التخطيط لهجمات ضد إسرائيل، وتصنيع الأسلحة، وتحسين قدرات إطلاق الصواريخ بعيدة المدى، والجهاد الإسلامي ثاني أكبر مجموعة في قطاع غزة بعد حماس، تم تقييمها من قبل المخابرات العسكرية كعامل يزيد من خطر التصعيد في القطاع المحاصر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق