مسلسلات تركية

الجدي والعمل

الجدي والعمل – جميع المعلومات مع تابع نت عن الجدي والعمل في برج الجدي

المدير الجدي
يترأس مولود برج الجدي المدير عمله بصمت وهدوء لم نعتادهما في أوساط الناجحين، فهو يرفض الاعلان عن نفسه سواء بالحديث العادي أو بوسائل الإعلام المعروفة، ويحب أن يُذيع صيته فقط ضمن حدود جدران مكتبه الذي يكون كالبيت الحقيقي بمفروشـاته وأثاثه، يعيش هذا الرجل داخل مكتبه الأنيق المريح تبعا لنظام عمل قاس يستمر من ساعات الصباح الأولى حتى ساعات المساء المتأخرة، وإذا اضطر في النهار لأخذ قيلولة أو تناول الطعام أو حتى الحلاقـة سيجد لديه كل التسهيلات اللازمة للقيام بهذه الأعمال التي تـُمارس عادة في المنزل.

ليس من الصعب على الشخص ثاقب النظر التعرف على مولود برج الجدي من خلال طريقة عمله، فهو مدير صارم الوجه، هادئ الكلام، متشدد في تسـيـيرالأعمال، وفرض الأنظمة، والمحافظة على التـقاليد والرسميات، لباسه كلاسيكي ملتزم، وألوانه قاتمة، وتحيطه صور لأفراد العائلة، وفي داخل جيبه، أو على صدره يوجد ساعة قديمة، قد ورثها عن أبيه أو حتى جدّه.

وهو يشكل مع موظفيه عائلة متكاملة متمسكة بالتـقاليد والأصول، وبالطبع هو على رأسها، وهم يشكلون الأعضاء الذين يجب عليهم تقديم واجبات الطاعة والاخلاص والاحترام أيضاً، ولا يقبل الرئيس من برج الجدي وجود الألفة بينه وبين موظفيه، ويُشدد على ضرورة الالتزام والتمسك بالألقاب والعبارات المهذبة بين كافة الأطراف، ولا يقبل أيضا النقد الصريح له ولأعماله وتصرفاته، وفي نفس الوقت يتظاهر بقـلة اهتمامه برضى الآخريـن عنه، بالرغم من حبه المخفي لعبارات الثـناء وارتياح قلبه لها، بحيث يظهر على وجهه حمرة السرور والرضى، ومع أن مظهره يوحي بالهدوء والاتزان يتعرّض مولود الجدي لحالات من الكآبة والتـشاؤم تمتـد لأيام متتالية أحيانا، وخلال تلك الفترة ينعزل عن الاخرين، ويرفض الاختلاط كلياً، مما يُسبب جمودا واضحا في سير الأعمال لا يتوقف إلا بعودته إلى استقراره النفسي المعتاد.

ويستطيع هذا الانسان العمل بشكل متواصل دون كلل أو ملل، فحرصه على وقته كحرصه على ماله وعائلته، بامكانه حفظ الأرقام والإحصاءات وحتى الوقائع التاريخية بشكل يدعو للدهشة والعجب، ومن أكثر الهوايات محبة لديه مطالعة كتب التاريخ، وتجميع التحف القديمة، ومن الصفات التي ينجذب لها بشدة الكرم، والأصالة، والمركز، بينما يكره بشدة أكبر كل من الطيش والتحرر والمظاهر الحديثة التافهة.

لا يقبل العمل مع السكرتيرة التي تضع المكياج الصارخ أوالعطر القوي، كما لا يقبل بالموظف الذي لا يهتم بمظهره أو بتقاليد مجتمعه، وبالرغم من قسوته وصلابته يتميز رب العمل من برج الجدي بامتلاكه لقلب دافئ يدفعه لمد يد العون للمحتاجين في مكان عمله أو في مجتمعه، مع أنه لا يقبل بالتبذير في الحالات العادية، ويُمكننا القول أن هذا الانسان يستحق الحصول على التـقدير والمودة من كافة العاملين معه ، لأنه من الداخل إنسان حساس خجول، تؤلمه تلك العزلة التي أرغم نفسه على العيش فيها.

الموظف الجدي
هو رمز الرجل المحافظ التـقـليدي، في كل شيء سواء في مظهره أولباسه الذي يذكرنا بالجيل القديم، ويحيطه إطار من التكلف والرسميات، تتركزعلاقته بزملائه ورؤسائه في العمل على أساس الاحترام والتقدير المتبادلين، يصل إلى وظيفته قبل الجميع، ويغادرها بعد الجميع، يأخذ طعامه معه من البيت إذا اضطر للقيام ببعض الأعمال الإضافية، ولا يمكنه التخلي عن مظلته في الشتاء، صوته هادئ، كلامه متـزن، أوراقه منظمة، وعمله كامل لا يعتريه أي نقص.

مظهره الخارجي كتصرفاته يوجد فيه القليل من الحماسة والاندفاع، ومع ذلك نراه يسبق غيره لاعتلاء مراكز القوة والسلطة من دون أن تبدو عليه علامات الدخول بمعارك المنافسة التي تحدث بالعادة بين الزملاء في داخل العمل، والحقيقة أنه يصل الى هذه المستويات بفضل امتلاكه للمثابرة والجدّ والضمير الحيّ الذي يكون له بالمرصاد، فهو شخص من الأشخاص الذين تـُشقيهم أقل هفوة قد تبدر منهم، وكذلك من الأشخاص الذين يعيشون في الواقع لا الأوهام، ولهذا يسعى للوظيفة الجيدة والدخل المضمون، من دون أن يتـلــّهى بسطحية المجد والعظمة.

هذا الموظف لا يحب الأماكن العامة والاختلاط، وتجده يُفضل حياته العائلية على القيام بأي نشاط آخر، وهو ينفق بحرص، ولا يدفع أكثر من اللازم، لذلك يرفض بشدة التعامل بالرشوة أوالإكرامية وما شابهها، أما الموظفة من برج الجدي فتبدو سيدة أنيقة دون مبالغة، ومهذبة مع كافة الناس دون استـثـناء، تؤدي واجباتها على أحسن وجه، ولا تـُضيّع وقتها في الأمور التافهة وغير الهامة، وبما أنها تـُفضل أن تتزوج وتكون عائلة على أي شيء اخر، فكثـيراً ما تتخلى عن حياتها المهنية عند زواجها خاصة اذا كان من رئيسها أو حتى من مساعده.

الموظف الجدي من كلا الجنسيـن انسان نظامي، يحترم الوقت كثيرا، ويلجأ للأساليب الجادة من أجل تحقيـق أفضل إنتاج، يحترم الموهبين والناجحين وأصحاب المراكز العالية ويقدرهم، ولا يتردد في الاستفادة منهم، والسير على خـُطاهم، يحقق النجاح في كافة الأعمال التي يُمارسها، خاصة في مجال البنوك والتجارة والادراة في الفنادق، وكذلك مسك الدفاتر، والتعليم، وأيضا في طب الأسنان والهندسة، كما يمكنه النجاح في الحقول الديـنية والسياسية والأبحاث، وبالإضافة إلى عمله الذي يقوم به بكل جد وتـفان، يملأ هذا الموظف أوقات فراغه بتعلم الموسيقى، والقراءة، وممارسة العديد من الهوايات الفنية المتنوعة.

أخيراً لا يحب هذا الموظف السفر أوالتـنقل والسبب في ذلك حرصه على البقاء مع أسرته لأطول مدة ممكنة، ولهذا نجده يرفض العمل كمندوب أو بائع متجول، وإذا اضطر للسفر فانه يلجأ الى استعمال أقل وسائل النقل تكلفة حتى لو كانت أبطأ، وتتلخص أهداف هذا الإنسان بحسب الترتيب الاتي: العائلة ومن ثم العمل فالمال ومن بعدها المكانة فالهوايات المتنوعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق